الرئيسيةمنوعاتشاهد كيف أثرت مصر فى هيكتور كوبر

شاهد كيف أثرت مصر فى هيكتور كوبر

ترك الأرجنتينى كوبر بلده وأولاده الثلاثه وجاء لتدريب المنتخب الوطنى المصرى ولكنه احب مصر وأحب بقاءه فيها ولم يعد ينزل إلى بلده حتى فى الأجازات الإ قليلا

أحب مصر لبساطة ناسها وبساطة العيش فيها وكرم أهلها وودهم أصبح يشارك المصريين فى كل أمورهم وبدأ يحفظ النشيد الوطنى وخلال مباراة مصر وأوغندا الأخيره التى لعبت فى استاد برج العرب لكأس العالم بروسيا2018 كان يردد مع الفريق النشيد الوطنى على حسب مايحفظ كانت لزوجة كوبر وحبه لمصر دافع لأن يحفظ مقدمة النشيد الوطنى فكانت زوجتع تردد النشيد أمامه فحفظ بعض الشيئ إلا إنه يجده صعبآ

هيكتور كوبر
هيكتور كوبر

لازم كوبر المصريين فريقه المصرى فى شتى متعلقاتهم وفى رمضان يقول كوبر إنه لاحظ وجود موائد الرحمن فى أماكن شتى فى جميع الشوارع ولاحظ أيضا تكاتف المصريين وحبهم للبعض على عكس باقى دول العالم لايوجد هذا الوضع وإنه مسرور جدآ لمعايشته فى مصر

قال كوبر فى تصريح “لبانوراما أون الأخباريه” إن الناس فى مصر هنا حساسه رغم بساطتهم وتواضعهم وأريد أن أفصح عن موقف حدث معى إنه فى يوم تركت شباك منزلى مفتوح وعندما عدت لم أجد أى تغيير أو سرقه فى منزلى وهذا شيئ نادرآ مايحدث فى جميع دول العالم

وقال إنه يفضل أن يتأقلم مع الدول التى يدرب منتخباتها ومن سياسيته أنه يود الأطلاع على العادات التى تمتاز بها الدوله التى يدرب منتخبها ويود أيضآ معايشة تقاليدهم كى يتأقلم معهم وقال عن التأقلم فى مصر إنه ممتاز

وقال إنه سعيد بطريقة معاملتهم لبعضهم وكل مايشغل بالهم هو مساعدة الآخرين وقال أيضآ إنه لايجد مثل تلك العادات والتقاليد فى موطنه الأرجنتين

كوبر يأكل الفته فى رمضان

عندما سألناه عن نوع الطعام الذى أعجبه فى مصر قال إنه تناول الأرز والملوخيه وأحبهم كثيرآ وأضاف إنه تناول أكلات فى مصر لأول مره يتناولها مثل الفته التى ذاقها فى رمضان فى إعلان شركة الأتصالات

إلى غير ذلك شوربة السمك والكشرى والطعميه وقال إنه تعرض لانتقاد حاد بسبب إعلان الفته وإنه طوال الوقت لابد أن تجد الناس يتحدثون عن أى شيئ غريب تفعله

وأنا حاولت أقرب من المصريين فى مشاركتهم أكلهم فى الإعلان لكن يوجد أناس تفسر ذلك بمفهوم خاطيئ وقال مبتسمآ الناس أصبحو يسمونى مستر فتة فى مصر وكل مكان أجد من يهتف فته فته

كوبر يصوم مع المصريين

أبرز هيكتور كوبر إنه يحاول التأقلم مع المصريين وأوضح إنه يصوم ويفطر مع اللاعيبه ويحاول أن يضحى مثلهم أيضآ لكى يشاركهم كل شيئ وعدم وصول إحساس للاعبين بوجود فارق بيننا لكن للأسف ظروف سنى لأنى بلغت من العمر ستون عامآ فأتناول فقط بعض الأدويه

كوبر يعمل غرز

الشيئ الوحيد الذى أنزعج منه كوبر هو قيادة السيارات فى مصر لأنه وجد الناس تعدى فجأه أو تتحدث فى الموبايل أثناء القياده وكان يخشى السواقه فى مصر فى البدايه ولكن أعتاد على ذلك مع الوقت
وقال أنا بحب السواقه ولكنى أجدها مشكله فى مصر لكنى تعودت على الطريقه وتعلمت الغرز والسواقه منكم لإنكم أساتذه فى السواقه وبتعملو ميت حاجه فى نفس الوقت ومره ولد شوفته بيلعب وبيسوق فى نفس الوقت وهذا شيئ عجيب لأول مره أشاهده فى مكان فى العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *