الرئيسيةمنوعاتبنات مصر ولقب العنوسة

بنات مصر و شبح لقب العنوسة 

بنات مصر ولقب العنوسة
بنات مصر ولقب العنوسة

رغم التغيير في بعض العادات والتقاليد والتطور الفكري لمعظم الشعوب العربية ورغم أننا في عصر الانترنت والتكنولوجيا إلا أننا مازلنا نقف أمام اعمار البنات وعندما تبلغ سن العشرين تبدأ معها المعاناة من جميع النواحي

وتظل تسمع في مقولات تحبط من عزيمتها نحو تقدمها الفكري والدراسي والعملي تظل في سماع هذه الجمل
“عايزين نفرح بيكي ، أمتي هتتجوزي ، اعملي زاي ما البنات ما بتعمل ، انتي هتفضلي قاعدة كدا ، الخ ..”

فكيف ننظر إلى جانب واحد في حياة كل بنت ونتفه من نجاحاتها الأخري ونقيدها بألقاب بشعه مثل “عانس ”
وكأنها ستنتهي صلاحيتها بعد بلوغها عمر الثلاثون

لماذا نضع بناتنا فى هذا القفص اللعين الذي يسلبها طاقتها وجمال روحها ويطفئ نور وجهها ونطلق على لقب عانس لمجرد دخولها في الثلاثين من العمر واين ذهب تعليمها التي ظلت تدرس به أكثر من خمسة عشر سنه اين ذهب

ذهب هو وعملها إلي دجال يكشف المستور ويطلق عليها تخاريف الأعمال والذهاب إلى القبور ورؤية الاموات واستغلال لاموالها واهدار صحتها النفسية والجسدية وكل هذا يكون باختيار الأم

التي هي مصدر الامان والحنان والحب  فذهبت كل هذه المشاعر الدفينه عند كل ام وانساقت خلف هذا الهراء والتخاريف  ونسيت ان ” الله تعالي ” عالم بعبادة وعند لجوء العبد له فهو القادر الوحيد على أن يقول للشئ كن فيكون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *